حول العالم

كورونا تنتشر في الأسواق وتقتل عيد الحب

كتبت/ سوزان حامد

أكد أصحاب محلات بيع الهدايا أن هذا العام سيشهد ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار الهدايا، والمقتنيات مقارنة بالأعوام السابقة، نتيجة الي الحالة الإقتصادية التي تمر بها الدولة الصينية، والمصدر لهدايا الفالنتين للدول، حيث تأثر الاقتصاد الصيني تأثرا كبير بسبب الحالة التي تمر بها البلاد، نتيجة لفيروس الكورونا.

وصرح أصحاب محلات الفالنتين أن فيروس الكورونا أدي لركود الأسواق، في حركة البيع والشراء، وأشاروا الي أن سعر بوكس الهدايا يتراوح بين 50 إلى 150 جنيهًا، فيما تباين سعر الورود بين 20 و120 جنيهًا، وكان سعر الدُمى، التي يكثر الإقبال عليها، 1000 جنيه قابلة للزيادة وفقًا للشكل والنوع.

وستشهد الأسواق قلة الواردات من الصين هذا العام، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الأسعار في السوق، حتي أن البعض سيلجأ لبيع المخزون لديه ، علماً بأن المحلات تزينت لبيع الهدايا والاكسسوارات والدُمى مختلفة الأشكال والألوان والورود، استعدادًا لاستقبال عيد الحب يوم 14 فبراير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق